www.knopedia.com أصبحت www.evobiography.com

آسيا داغر Assia Dagher

آسيا داغر - Assia Dagher

آسيا داغر (Assia Dagher)، منتجة وممثلة مصرية من أصل لبناني (18 أبريل 1901 – 12 يناير 1986).

السيرة الذاتية وقصة حياة المشاهير باللغة العربية.

بطاقة المعلومات الأساسية

الإسم باللغة الإنجليزية: Assia Dagher
الإسم باللغة العربية: آسيا داغر
إسم الشهرة: عميدة المنتجين
الجنسية: مصر
الأصل: لبنان
تاريخ الميلاد: 18 أبريل 1901
مكان الميلاد: لبنان
تاريخ الوفاة: 12 يناير 1986 (84 سنة)
مكان الوفاة: مصر
العمر: 84 سنة و 08 شهر و 25 يوم
البرج الفلكي: الحمل
المهنة: منتجة، ممثلة
سنوات النشاط: 1927 – حتى الآن
الأبناء: منى

السيرة الذاتية، قصة حياة

ولدت آسيا داغر في يوم 18 ابريل 1901 في قرية تنورين في لبنان.

بدأت حياتها الفنية كممثلة في لبنان عندما قدمت الفيلم القصير الصمات (تحت ظلال الأرز) عام 1922 قبل مجيئها إلى مصر مباشرة. في عام 1923 شدت انتقلت من لبنان إلى مصر بصحبة شقيقتها ماري وابنة أختها الطفلة آنذاك ماري كوين. وشاركت في فيلم ليلي عام 1927 من إنتاج عزيزة أمير وهو أول فيلم مصري صامت.

تأسيس شركة (لوتس فيلم)

في عام 1927، أسست شركة (لوتس فيلم) لإنتاج وتوزيع الأفلام واستمرت في الإنتاج وأصبحت أقدم وأطول شركات الإنتاج السينمائي المصري عمرا، بينما توقفت شركة (إبراهيم لاما) وشركة (بدر لاما) وشركة (عزيزة أمير) وشركة (بهيجة حافظ). وبذلك استحقت لقب عميدة المنتجين.

شاركت بدور البطولة في فيلم (غادة الصحراء) عام 1929 مع وداد عرفي وصبرى فريد وماري كويني وعبد السلام النابلسي وهند يونس من إنتاجها وإخراج الفنان التركي وداد عرفي وهو أول دور بطولة لها. ثم شاركت بدور البطولة في فيلم (وخز الضمير) عام 1931 مع أحمد جلال وعبدالسلام النابلسي وماري كويني من إنتاجها وإخراج إبراهيم لاما.

بعد ذلك تعرفت على السينمائي والروائي والصحفي أحمد جلال، الذي أخرج لها كل ما أنتجته شركتها من أفلام في الفترة ما بين عام 1933 وعام 1942 والتي تقدر بعشرة أفلام، أهمها: فيلم (عيون ساحرة) عام 1934، وفيلم (شجرة الدر) عام 1935، وفيلم (فتاة متمردة) عام 1940.

بعد أن تزوج أحمد جلال من إبنة أختها الفنانة ماري كويني وأسس معها شركة استوديو جلال وتفرغ لإخراج أفلام شركته الخاصة، وجدت نفسها بحاجة إلى مخرج آخر. ولهذا اعتمدت على مساعد مخرج شاب في 28 من عمره في إخراج فيلم (الشريد) عام 1942 وكان هو المخرج هو هنري بركات.

تقديم المخرجين والممثلين كبار

قدمت للسينما المصرية مجموعة من المخرجين الجدد الذين أصبحوا فيما بعد من الكبار في عالم الإخراج. من أمثلتهم: هنري بركات وحسن الإمام وإبراهيم عمارة وأحمد كامل مرسي ويوسف معلوف وعز الدين ذو الفقار وحسن الصيفي وحلمي رفلة وكمال الشيخ.

أيضا قدمت مجموعة من الممثلين النجوم: حيث اكتشفت المطربة صباح سينمائيا من خلال فيلم (القلب له واحد) عام 1945. وقدمت الممثل صلاح نظمي من خلال فيلم (هذا جناه أبي) عام 1945. وقدمت الممثلة فاتن حمامة من خلال فيلم (الهانم) عام 1947 والتي كانت في بداية حياتها الفنية في عمر 16 سنة.

إنتاج الأفلام التاريخية الملحمية

أعطت شركتها اهتماما خاصا لإنتاج الأفلام التاريخية الملحمية، فقد أنتجت فيلم (شجرة الدر) عام 1935 في بداية مشوارها الفني، ثم فيلم (أمير الانتقام) عام 1950 من إخراج هنري بركات. وفيلم (الناصر صلاح الدين) عام 1963 الذي توجت به إنتاجاتها الملحمية الضخمة وكلف إنتاجه 200.000 جنيه كأعلى ميزانية توضع لإنتاج فيلم مصري في ذلك الوقت، واستمر الإعداد له مدة 5 سنوات، وكان سيخرجه عز الدين ذو الفقار ولكنه مرض في مرحلة كتابة السيناريو وبدأت تفكر في تأجيل المشروع إلى أن نصحها ذو الفقار بعد أن اشتد عليه المرض بالاستبداله بالمخرج يوسف شاهين، والذي كان هذا أول تعامل لها معه.

توفيت آسيا داغر في يوم 12 يناير 1986 في مصر عن عمر يناهز 84 سنة.